منتدى تكنولوجيا التعليم المصرى
اهلا بكم فى موقع تكنولوجيا التعليم

منتدى تكنولوجيا التعليم المصرى

افكار حديثة لتطوير التعليم
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ادوار التعليم المفتوح نحو مجتمع جديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zeiaaa
Admin


عدد المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 23/03/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: ادوار التعليم المفتوح نحو مجتمع جديد   الأربعاء مايو 12, 2010 4:19 pm

[center]


التعليم المفتوح ودوره في تنمية آفاق التقدم والازدهار

الأكاديمية الاسكندنافية نموذجاً

يتواجد العديد من حملة الكفاءات المهاجرة الى مختلف اصقاع العالم في بلدان عدة ومنها الدول الاسكندنافية وكذلك العديد من الناس
الذين اجبرتهم ظروفهم للهجرة او الانتقال من بلدانهم الاصلية الى دول المهجر ولم تسنح لهم فرصة اكمال تعليمهم.
ورغم تعدد المراكز والهيئات الاكاديمية الالكترونية التي ظهرت في السنوات الاخيرة واعتمدت صيغ واساليب بها من السلبية
ومن الايجابية وبعض القصور في الادارة او في التركيز على المكاسب المالية اولاً وما الى ذلك من تداعيات، إلا ان هناك مؤسسات
اخذت تنتهج خطاً مبتكراً في اسس التعليم، يعتمد على المزج بين التعليم الالكتروني والتعليم الاعتيادي على ارض الواقع، ومن هذه
المؤسسات (الاكاديمية الاسكندنافية)، التي جاءت ضمن مواصفات الجودة والدقة الاسكندنافية المعهودة فضلا عن الاخلاص
المهني في اداء الرسالة الاكاديمية في التدريس والبحث العلمي والتطوير الهادئ البعيد عن الاستعراض والمباهاة.
ان الجاليات العربية والكردية او الناطقين بلغات اخرى مثل اللغة الانكليزية يمكن ان تستفيد من برامج الاكاديمية العلمية مثل علوم
الحاسبات او اقسام اللغات الحية او الاقسام العلمية الاخرى مثل القانون والسياسة والادارة والاعلام والتربية وعلم النفس
وعلم الاجتماع فهي لم تعتمد على اللغة العربية فحسب بل اللغات الاخرى.
ويقول رئيس الاكاديمية، عالم النفس الدكتور اسعد الامارة، ان الاكاديمية الاسكندنافية مزجت بين التعليم الاليكتروني والتعليم الاعتيادي
على ارض الواقع لقناعتها التامة باساليب الطريقتين مع الاخذ بنظر الاعتبار التطوير الذي جعل معظم دول العالم الغربي
ان يحقق التفوق في مختلف مجالات الحياة بطريقة غابت عن اذهان العالم الثالث وهي " التنظيم "
نحن ننتهج التنظيم الكامل في تخطيط العملية التعليمية واساليب البحث العلمي بدون تحيز.
وبينّ رئيس الاكاديمية بالقول، اعتمدت الاكاديمية الاسكندنافية على سياسة الأبواب المفتوحة بتطبيق التعليم الالكتروني
الذي يجمع بين التعليم عن بعد والتعليم المفتوح بنظامٍ تعليميٍ مرنٍ يجمع بين تحقيق الفائدة ومتابعة المستجدات الأكثر
حداثةً بمعايير جودة غير مسبوقة في التعليم الالكتروني ولا تنسى الاكاديمية رسالة التعليم الاعتيادي التي ارست لهذه الكوادر الخبرات المتنوعة وسوف تنتهجها ايضا.
وتابع، لذلك ستركز الاكاديمية الاسكندنافية على علوم الحاسبات وبرامجها العلمية المرتبطة بالفيزياء والرياضيات
وعلوم الإدارة والاقتصاد بوصفه بيئة ناجحة ، والعلوم الإنسانية في الآداب والفنون والعلوم والقانون والسياسة وعلوم الدين ،
فالابتكار كما نعتقد مزيج من العلوم والفنون والاداب ، وهذا ما سنسعى إكسابه لطلابنا بتوفير القدرات الفاعلة لهم.
ويبقى التعريف الاجرائي لهذا الصرح الاكاديمي هو: أن الاكاديمية الاسكندنافية عالمية الهوية والأداء، اسكندنافية الخبرة
والتنظيم والجودة، لا تقف عند الحدود السياسية لانها تحترم كل القوانين المعمول بها في كل دول العالم ولا تتجاوزها.
وتقوم الاكاديمية بتدريس العلوم باحدث الطرائق التعليمية وتتواصل بأخر تكنولوجيا العلوم وتجري البحوث العـلمية التطبيقية
بأدق التقنيات واستخدام التطبيقات الميدانية بالدقة الاوروبية المعهودة ، فهي تمنح خريجيها الخبرة النوعية استنادا الى الكفاءات العلمية لاساتذتها.

الكليات والأقسام

كلية هندسة الحاسبات:

تعد الثورة المعلوماتية في هندسة وعلوم الحاسبات المدخل الرئيس للمعرفة العلمية والانسانية لذا ارتأت الاكاديمية الاسكندنافية
ان تكون مركزاً للتميز في مجال هندسة وعلوم الحاسوب وتقدم البرامج المرموقة في هذا التخصص على المستوى الدولي
لكي تخرج أفضل الخريجين المؤهلين في هذا المجال العلمي.

كلية القانون والعلوم السياسية:

كلية القانون والعلوم السياسية بالاكاديمية الاسكندنافية كلية تطمح لان ترى نفسها ذات الصدارة في الترتيب العالمي في الوقت الحاضر
وفي المستقبل لانها ذات هوية مميزة وتأخذ بكل اساليب التطور العلمي، فالطالب الذي يدرس فيها برغبة على وفق احدث الاساليب،
فهي تقدم خريجا ينهض بمهنة القانون او العلوم السياسية في اي مكان بالعالم لانها تزود الطالب بكافة المعارف والمهارات المتميزة
والمستوفية للمعايير الاسكندنافية اولا والعالمية ثانيا.

كلية الأدارة والأقتصاد:

تعد كلية الاقتصاد والعلوم الادارية في كل مجتمع عصب التقدم العلمي والتطور في اي دولة، ولما كانت الدول الاوروبية والاسكندنافية
منها قطعت شوطا طويلا في مسار التقدم الاداري فإن الاكاديمية الاسكندنافية اخذت على عاتقها إعداد شريحة من الاداريين
والاقتصاديين قادرة على مواجهة تحديات العصر وخدمة المجتمع الذي ينتسب له الطالب في الاكاديمية استنادا الى خبرة
واصالة التعليم الاوروبي والااسكندنافي والتدريب المصاحب لهما.

كلية الآداب والتربية:

منذ اقدم العصور كانت وما تزال الاداب والعلوم التربوية تحتل الصدارة دائما في كل مجتمع فهي تركز على اكتساب المعرفة
وتنمية مهارات التفكير العلمي ونقله الى الاجيال عبر عملية التعليم فضلا عن توظيف الامكانات الفكرية والبحثية في خدمة المجتمع والثقافة الانسانية.

كلية الفنون والأعلام:

عندما اصبح العالم قرية صغيرة بات من المؤكد ان يساهم الاعلام وكل فروع الفنون بهذا التقدم العلمي وباتت مواكبة
جودة وتميز التاهيل الاعلامي والفني تعليما وبحثا على وفق معايير الجودة العالمية امر محتم لذا فالاكاديمية الاسكندنافية
تؤهل طلبتها في مجال الاعلام والفنون مع المتغيرات الاعلامية المتمثلة في القدرة بالتعامل مع الثورة الرقمية وعولمة
وسائل الاعلام والاندماج بين الاعلام ووسائل الفنون والاتصالات والاعلام المتخصص رغم تعددية الوسائط فالاكاديمية
الاسكندنافية تؤهل طلبتها بقدرات ومهارات متعددة تتناسب والتحديات الدولية في هذا المجال الحساس.

شروط القبول والدراسة

اولا: الدراسات العليا

* يشترط لقيد الطالب- الطالبة بالسنة التمهيدية للماجستير ان يكون حاصلا على درجة البكالوريوس على الاقل من احدى الجامعات المعترف بها او درجة علمية معادلة لها .
* اما في برنامج الدكتوراه فيشترط حصول الطالب – الطالبة لدراسة الدكتوراه على شهادة الماجستير على الاقل ويدرس فصلين دراسيين قبل الشروع بكتابة البحث "الاطروحة".
* يقبل الطالب – الطالبة في دراسة برنامج الماجستير او الدكتوراه في اختصاص غير اختصاصه الاولي بعد ان يدرس فصل دراسي تأهيلي يشمل بعض المواد الاساسية بالتخصص الجديد.
* لا يشترط القبول بالدراسات العليا شرط العمر او التقدير الدراسي للمرحلة السابقة.
* يشترط للقبول في الدراسات العليا ان يجيد المتقدم استخدام الحاسبة "الكومبيوتر.

ثانيا: الدراسات الاولية

* يشرط لقيد الطالب – الطالبة بالدراسة الجامعية الاولية ان يكون حاصلا على شهادة الثانوية او درجة علمية معادلة لها .يقدمها عند تقديم اوراقه او يتعهد بجلبها خلال سنة.
* يقبل الطالب – الطالبة في اي دراسة يختارها دون النظر الى التعليم الثانوي السابق مثلا ( علم، ادبي، تجاري، صناعي.. الخ).
* لا يشترط القبول بالدراسة شرط العمر او التقدير الدراسي للمرحلة السابقة.
* يشترط ان يجيد الطالب - الطالبة استخدام الحاسبة " الكومبيوتر".


ثالثا: الدبلوم العام في حقوق الانسان والديمقراطية والمجتمع المدني

• حاصلا على الشهادة الثانوية او البكالوريوس او الدراسات العليا
• ان يجيد المتقدم استخدام الحاسوب الشخصي
• ان يقدم الشهادة الدراسية التي حصل عليها ( الثانوية فما فوق..)
• يمكنه ان يتقدم للامتحانات او ينجز البحوث باللغات التالية: العربية، الانكليزية، الكردية.
• يمكن ان تقدم الاكاديمية فصل اولي عن استخدام الحاسب الشخصي اذا لم يجيد المتقدم العمل على الحاسب الالي الشخصي.
• مدة الدراسة في الدبلوم العام سنة واحدة تضم 12 مقرر دراسي يتعلق بحقوق الانسان والديمقراطية والمجتمع المدني وهو المعمول به في بريطانيا وبعض الدول الاوروبية.
لمعرفة المزيد عن الأكاديمية مراجعة الموقع على الانترنت:





center]
lol! lol! lol! Razz Razz]

_________________
إذا ما ساورك الشك فى مقدرتك على إنجاز شئ ما , فلن تستطيع إنجازة
يجب أن تمتلك الثقة فى قدراتك , ثما تكون حازما بما فيه الكفاية للسير قدما نحو تحقيقه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://edtech.ahlamontada.com
 
ادوار التعليم المفتوح نحو مجتمع جديد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تكنولوجيا التعليم المصرى :: القسم العام :: منتدي التعلم عن بعد-
انتقل الى: